مراجعة شاملة لسيارة اوبل استرا

0
55

نبذة عن شركة “Opel”:
أوبل هي شركة تحمل أصولا ألمانية ، وقد تم تأسيسها في العام ١٨٦٣علي يد “ادم أوبل” الذي اتخذ مدينة روسلسهايم مقرا رئيسيا لشركته
والجدير بالذكر ان شركة اوبل في البداية كانت متخصصة في مجال صناعة الأدوات المنزلية وبالأخص ماكينات الحياكة واشتهرت اوبل شهرة كبيرة جدا في أوروبا حتي وصلت الي احتكار هذة الصناعة في اوروبا والعالم ، وقد توفي مؤسسها آدم أوبل في العام 1895 وبعد ذلك قامت الشركة بشراء مجموعة سيارات من شركة ألمانية تسمي Lutzmann وقامت بتغيير اسماء هذة السيارات الي اسم شركتهم Opel ومن ثم بيعها في ألمانيا ثم اتجهت الشركة الي مجال صناعة السيارات وبدأت فيه سنة 1899.


سيارة اوبل استرا :
تم اصدار هذة السيارة بداية من العام ١٩٩١ ، وقد تم اصدار وعرض الجيل الرابع من هذة السيارة في العام ٢٠٠٩ وقامت شركة اوبل بعرضه في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات وقد قامت اوبل بتجديد شامل لهذة السيارة في هذا الجيل.
وهذة السيارة قامت اوبل بتطويرها بعد ان اصدرت انسجنيا في العام ٢٠٠٨ ولهذا قد يكون السيارتان متشابهان في التصميم الخارجي لهم .

التصميم الداخلي للسيارة :
تصنف سيارة  اوبل استرا علي انها من السيارات المريحة في التصميم الداخلي لأن تجربة قيادتها ممتازة لما توفره اوبل من راحة ورفاهية في هذة السيارة .
حيث تستطيع أن تقوم بالتحكم في كرسي القيادة وتغييره الي وضعيات كثيرة وليس فقط كرسي السائق بل تستطيع ايضا التتحكم باكثر من شئ في داخل السيارة بما فيهم عجلة القيادة، بالاضافة الي مستوي جلد وفرش ممتازة .
وتحتوي الاوبل استرا أيضا علي تكييف ثنائي النطاقات ونظام تهوية ممتاز للكراسي .
أما بالنسبة للمساحات الداخلية المتوفرة في السيارة فهي ممتازة الي حد ما حيث تحتوي علي مساحات داخلية توفر لك اقصي راحة اثناء القيادة بما في ذلك المساحة الأمامية الفاصلة بين الكراسي الأمامية و اما بالنسبة للكرسيين الخلفيين فهي ايضا تتميز بالراحة التي تكفلها والمساحة الداخلية التي تتيح لك حركة مريحة للارجل في المسافات الطويلة ولكنها تحتوي علي عيب واحد انها لا تتسع لجلوس اكثر من شخصين وهذا يرجع الي انها تحتوي علي نفق عالي لناقل الحركة “الفتيس” ولهذا السبب لن يكون الشخص الثالث مرتاحا اثناء الجلوس في السيارة اذا جلس بين الكرسيين
اما بالنسبة لمساحات التخزين فتحتوي الاوبل استرا علي شنطة للتخزين بسعة ٣٥٠ لتر تكفي لتخزين اغراضا كثيرة اثناء السفر او عند احتياجك لنقل الاغراض هذا بالاضافة الي ان باب الشنطة يفتح بزاوية عالية مما يسهل تخزين الاشياء بالاضافة ايضا الي امكانية طي المقاعد الخلفية وهذا م يوفر لك مساحة اضافية اخري اذا اردت تخزين او نقل اغراضا اكثر واكثر.

محرك السيارة :
تعمل الاسترا بمحرك تيربو 4 سلندر 1600CC مزودة بـ ١٦ صباب ويستطيع هذا المحرك  ان يولد  قوة حصانية تقدر بحوالي 115 حصان ، ويستطيع توليد عزم دوران اقصي مقدار له حوالي 155 نيوتن.متر. وعلي الرغم من ان هذا المحرك من النوع التيربو الا انه سريع الاستجابة ولا يظهر الكثير من المشاكل اثناء القيادة
اما بالنسبة الي ذراع نقل الحركة “الفتيس” فتأتي الاسترا بناقل حركة اوتوماتيك و يحتوي علي 6 نقلات ولكنه يميل الي الاقتصادية مثل الفتيس الذي تأتي به الانسجنيا وهما مصممان ليحدو من استهلاك الوقود الي حد كبير مما يجعله يميل الي الاقتصادية ولا يميل الي الرياضية ومما يجعله ايضا غير مناسب للسير بسرعات عالية.
تستلزم الاسترا زمن قدرة 13 ثانية تقريبا حتي تستطيع  الوصول الي سرعة الـ100 كيلومتر في الساعة وهذا يعتبر زمن متوسط لكن وزن السيارة الكبير يعطي شعور بالتقل قليلا .

تقييم عام للسيارة :
استرا بشكل عام كانت تريد الاتجاة الي الاستخدام الرياضي وبالفعل تم العمل علي هذا الأساس في العفشة بشكل ممتاز وعلي الفرامل بشكل جيد جدا ان لم يكن ممتاز.. وعلي الموتور ايضا بامتياز وثبات عالي. لكن بالنسبة لتوجية ال
سيارة فهو جيد الي حد ما في الطرق الداخلية البطيئة ، أما في الطرق السريعة فهناك مشكلة في التوجية والموضوع ده كان من المفترض انه يكون أقوي من كده بكتير.
بشكل عام السيارة بتقدم أداء ممتاز الي جانب الراحة العالية التي تقدمها لأصحابها.
اما بالنسبة لأدائها في المطبات وهكذا لا يوجد بها أي مشاكل فقط يمكن الاحساس ببعض الصدمات في نقر الطريق وهذا ناتج عن حجم جنوط السيارة الكبير نسبيا لكن الموضوع بشكل عام مش مزعج.

 

تقييم السيارة بالنسبة للسعر :
كان  سعر سيارة الاوبل استرا حوالي 270000 جنية مصري في أواخر 2016 والآن سعرها قفز لـ حوالي 350000 جنية مصري وبعد هذة الزيادة لم تعد سيارة الاوبل استرا تعطي قيمة جيدة مقابل سعرها ونجد هذا ايضا في سيارة الاوبل انسيجنيا
ولمعرفة ومتابعة اسعار هذة السيارة بفئتيها الاولي والثانية محدثا باستمرا يمكنك ذلك من هنا
ولمعرفة ومتابعة اسعار معظم السيارات المتوفرة في السوق المصرية من هنا

Website Pin Facebook Twitter Myspace Friendfeed Technorati del.icio.us Digg Google StumbleUpon Premium Responsive

Comments

comments

لا تعليقات

اترك تعليق